بالعلم نتحدى الإعاقة.. احتفالية في كلية التربية بجامعة دمشق



أقامت كلية التربية بجامعة دمشق احتفالية تحت شعار “بالعلم نتحدى الإعاقة” على مسرح الكلية تضمنت فقرات فنية وعروضا مسرحية وأفلاما توثيقية حول الأشخاص ذوي الإعاقة وأهمية دمجهم بالمجتمع وتقديم الدعم لهم ولا سيما في مجال التعليم.

الاحتفالية التي أقيمت بمناسبة اليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة تمت بمشاركة الجمعية العلمية لكليات التربية في الجامعات العربية ومنظمة طلائع البعث وجمعية رعاية الأطفال المصابين بالشلل الدماغي والمنظمة السورية للمعوقين آمال والهيئة الإدارية للاتحاد الوطني لطلبة سورية.

وأشارت الدكتورة أمل الأحمد عميد كلية التربية بجامعة دمشق في كلمة لها إلى أن سورية كانت من أوائل الدول التي وقعت على اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة عام 2007 كما يعد القانون رقم 34 لعام 2004 وتعديلاته لعام 2009 من أهم القوانين على المستويين الإقليمي والدولي إضافة إلى إعلان التصنيف الجديد للإعاقة عام 2017.

وحول تخريج كوادر أكاديمية لتأهيل الأشخاص ذوي الإعاقة بينت الدكتورة الأحمد أنه منذ افتتاح قسم التربية الخاصة في كلية التربية عام 2006 تم تخريج ست دفعات على مستوى الإجازة ومنح أكثر من 200 درجة ماجستير و50 درجة دكتوراه.

وبينت رئيسة قسم التربية الخاصة في كلية التربية الدكتورة عالية الرفاعي أن الهدف من الاحتفالية تسليط الضوء على الجهود والنشاطات التي تقدم للأشخاص ذوي الإعاقة في مجال التعليم والبحوث والدراسات لافتة إلى أن قسم التربية الخاصة يتميز بخدمات تعليمية ونظرية وعملية.

ولفتت الدكتورة الرفاعي إلى أنه تم تخريج 32 طالب ماجستير في تقويم الكلام واللغة بالتعاون مع منظمة آمال إضافة إلى قبول 28 طالب ماجستير في التأهيل التخصصي في الكلام واللغة كما أن القسم يواصل قبول طلاب من الأشخاص الصم منذ عامين وتأمين كل وسائل التعليم المناسبة لهم فضلا عن الدورات التدريبية التي تقام بالتعاون مع عدد من الجمعيات الأهلية.

و  أكد رئيس جامعة دمشق الدكتور محمد ماهر قباقيبي حرص الجامعة على المشاركة بمختلف النشاطات المتعلقة  بالأشخاص ذوي الإعاقة كونها الجهة المعنية بتخريج الكوادر العلمية المختصة وإعداد البرامج التدريبية والبحوث والدراسات الخاصة بهذا المجال والعمل على دعم هذه الشريحة ودمجها بالمجتمع.

وتضمنت الاحتفالية عرضا تعريفيا بجمعية رعاية الأطفال المصابين بالشلل الدماغي التي تأسست عام 1984 وفقرة تعليمية من قبل أطفال جمعية صندوق الرجاء التنموي بعنوان “الفصول الأربعة” وقصيدة بعنوان “هذه الأرض بيتي”  كما قدمت فرقة الهيئة الإدارية للطلبة عرضا مسرحيا حول دور الأهل في دعم أبنائهم من ذوي الإعاقة وشارك أطفال من منظمة آمال بفيلم كرتون “الدب ويني”.

كما قدم عدد من أطفال منظمة طلائع البعث فقرات فنية متنوعة حول الوطن والطفولة إضافة لفقرات لعدد من المواهب في مجال الغناء منها الشابان عزام الشكال وأمجد العمر.

واختتمت الاحتفالية بتكريم عدد من الأشخاص ذوي الإعاقة تم اختيارهم من من الجمعيات الأهلية التي تعنى بشؤونهم.

حضر الاحتفالية عمداء عدد من الكليات الجامعية وممثلو جمعيات أهلية وفعاليات اجتماعية وحشد من طلبة كلية التربية.
 



عداد الزوار / 24893177 /