حفل تأبين بمناسبة مرور أربعين يوما على وفاة الدكتور برهان طيارة


بمناسبة مرور أربعين يوما على وفاته، أقامت كلية الهندسة المعمارية بجامعة دمشق حفل تأبين للراحل  الدكتور محمد برهان طيارة ، الأستاذ السابق لمادة التصميم المعماري في الكلية.
 وألقيت في الحفل الذي حضره رئيس جامعة دمشق الدكتور محمد ماهر قباقيبي ، مجموعة من الكلمات ، ذكرت بمناقب الفقيد وخصاله الكريمة وأعماله على مدى أكثر من خمسة عقود .
 وفي كلمة كلية الهندسة المعمارية تحدث عميدها الدكتور سلمان محمود  عن مآثر الفقيد وأعماله خلال مسيرة حياته  التي أعطى فيها كل ما يمتلك من مخزونه العلمي والثقافي ، دون كلل أو ملل ولم يبخل يوما في مساعدة طلابه وزملائه،  حيث يقي حتى أخر لحظة من حياته مواظبا على حضور أنشطة الكلية وجلساتها العلمية. لافتا إلى أن  الفقيد ترك بصماته  على امتداد وطنه من خلال أعماله المعمارية التي تعتبر شاهدا على إبداعاته، وما هو بناء كلية الهندسة المعمارية الحالي الذي خطه بيديه إلا مثالا صارخا على إبداع هذا المعمار الفنان الكبير.
بدوره  أشار  رئيس الوحدة النقابية في الكلية الدكتور تمام فاكوش  إلى أن الراحل كان قامة علمية ومعرفية  ثقافية ورجل الأخلاق والوطنية  حيث أفني عمره في صنع وتعليم العمارة والفكر والجمال ، وحمل في فكره واجب نقل العلوم والمهارات الهندسية إلى أجيال متعاقبة من طلبته في أكثر من جامعة على مساحة الوطن وخارجه.
وعبر الدكتور جهاد عيسى في كلمة أصدقاء الفقيد  عن الحزن والأسى بفقدان الدكتور طيارة  قائلا " لم يكن برهان طيارة معمارا عاديا  فقد كان واحدا من أهم المعماريين في الوطن ، ومن القلائل الذين  تركوا عمارة تعبر عن مضمون هذا العصر.  فقد كان المعمار المبدع والمتواضع الذي أحبه الجميع لإخلاصه بعمله  وطيبة قلبه،  كما كان المعلم المعطاء بلا حدود المحب لطلابه ولزملائه، ومن أجل كل هذه الصفات الحميدة ، استحق كل هذه التقدير والاحترام.
وألقت الدكتورة عبير عرقاوي كلمة الفقيد قائلة:  لقد تعلمنا من الدكتورة طيارة العلم والتصميم وفن الحوار في العمارة وكيف يمكن تسخير المعرفة لخلق شخصا له فكره الخاص في هندسة العمارة ، مشيرة إلى أن الراحل  كان أستاذا ومربيا فاضلا وملهما ، نهل من خبرته العلمية والمهنية في العمارة الكثيرون من طلبته ،  وقد استمر في  تقديم المعرفة  لطلابه وزملائه كلما تم دعوته إلى  الكلية في اصعب الظروف، وكان يشرح للطلاب نظريته في العمارة من خلال أعماله  حيث كان يحثهم أن يكون لهم رؤيتهم الخاصة وفلسفتهم في التحليل وصولا  إلى القرار السليم في التصميم الذي يستند على المعرفة والخبرة والبيئة المناسبة .
 كما القي ابن أخ الفقيد المهندس المعماري نصوح طيارة كلمة عائلة الفقيد شكر فيها جامعة دمشق وكلية الهندسة المعمارية وأساتذتها وطلابها على تكريمهم  للراحل الدكتور طيارة الذي كان معطاء لوطنه لأنه أحبه وأبى الرحيل عنه  مشيرا إلى أن الراحل  كان معمارا وباحثا وأبا  لأساتذة العمارة في وطن.
تخلل الحفل فيلم يستعرض محطات من حياة الراحل في كلية العمارة وبين طلابه وأصدقائه .
ويعد الراحل محمد برهان طيارة ، شيخ المعماريين السوريين،  ولد عام 1935  درس مراحل ما قبل الجامعة في مدينته حمص ، ثم  درس الباكالوريوس في الهندسة المعمارية في جامعة عين شمس في مصر عام 1958 ، – حصل على الماجستير من جامعة تكساس في الولايات المتحدة الأمريكية عام 1963 ومن ثم  على الدكتوراة من الجامعة الكاثوليكية في الولايات المتحدة الأميركية عام 1967
نال الراحل  لقب أفضل معماري رائد في مهرجان العمارة الأول عام 2006
 – أفتتح مكتبه المعماري عام 1978 في دمشق الذي ضم نخبة من المخططين والمعماريين.
–  عضو هيئة تدريسية في قسم الهندسة المعمارية في جامعة حلب.
–  عضو هيئة تدريسية في قسم الهندسة المعمارية في جامعة دمشق.
–  عضو هيئة تدريسية في جامعة الملك سعود في المملكة العربية السعودية لمدة 13 عام.
 – عضو هيئة تدريسية ورئيس قسم الهندسة المعمارية في جامعة عجمان للعوم والتكنولوجيا في الإمارات العربية المتحدة لمدة 3 أعوام انتهت عام 2003. كما درس في عدد من الجامعات الخاصة في سورية
 ومن المشاريع  التي قام بتصميمها  ، مبنى كلية الهندسة المعمارية في جامعة دمشق ، * مركز الأبحاث البحرية في مدينة اللاذقية ،  سكن الفنانين في مدينة دمشق ، وغيرها من الأعمال الأخرى.

 



عداد الزوار / 24893052 /